سانت جورج-رام الله تقدم واجب العزاء للقنصلية القبرصية اليوم.

ضمن العلاقة الحميمة والمميزة التي تربط بين القنصلية القبرصية ومؤسسات بطريركية الروم الأورثوذكس في فلسطين من جهة وشعبنا الفلسطيني عامة من جهة أخرى ،فقد توجهت اليوم كمدير لمدرسة سانت جورج الثانوية في رام الله مع عدد من أعضاء الهيئة التدريسية ممثلة بالأب نيقولا شاهين والمربية الزميلة ستيلا مستكلم وأستاذ التربية المسيحية في المدرسة الزميل جورج بنورة إلى القنصلية القبرصية الشقيقة لتقديم واجب العزاء إلى قنصل قبرص العام في فلسطين بوفاة الرئيس القبرصي السابق والذي يعتبر صديقا حميما للشعب الفلسطيني خاصة والشعوب العربية عامة حيث تميزت مواقفه بالوقوف التام إلى عدالة قضيتنا الفلسطينية ومعاناة شعبنا من الإحتلال البغيض وقد أكد في جميع خطاباته خلال توليه الرئاسة في قبرص إلى ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس كما كان يدين في كل خطاباته إقامة المستوطنات على ثرى وطننا الغالي...كان القنصل في استقبالنا مرحبا ومقدرا هذه الوقفة من طرف مدرستنا بهذا المصاب الجلل،وقد قدمت التعازي باسم أسرة مدرسة سانت جورج إلى القنصل العام مؤكدا أننا افتقدنا رئيسا ورجلا عظيما بمواقفه وحبه للسلام العادل ووقوفه إلى جانبنا كشعب يعاني من الإحتلال البغيض، وأكدت له اواصر المحبة التي تجمع الشعبين الفلسطيني والقبرصي،وأكدت له ضرورة استمرار الزيارات المتبادلة بين مدرستنا والقنصلية القبرصية في جميع المناسبات والإحتفالات في المدرسة....
ثم قدم الأب الروحي للمدرسة والزميل العزيز الأب نيقولا ابن عين عريك لمحة عن الوضع السياسي العام وعن الإعتداءات المتكررة من جانب سلطات الإحتلال بحق مقدساتنا الإسلامية والمسيحية داعيا قبرص حكومة وشعبا باستمرارية الوقوف إلى جانب عدالة قضيتنا ....رحمة الله عليك يا صديق الشعوب المضطهدة...ا
لرب اعطى والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركا