رحلة الى بيت لحم

كان ذلك يوماً مشمساً جميلاً، عندما هممنا بالذهاب إلى مدينة بيت لحم، وقد كنا على أعتاب عيد الميلاد المجيد عيد التجسد الإلهي، وكانت تحضيرات العيد في مدينة بيت لحم قد بدأت لتستقبل ذلك الموسم بأبهى حلة جميلة.

وصلنا مع الاطفال، طلاب الصف الثالث إلى مدينة بيت لحم، إلى مؤسسة العمل الكاثوليكي، حيث تم استقبالنا من قِبل مؤسسة الأراضي المسكونية، وبعد أن رحبوا بنا، ذهبنا مع الأطفال لحضور مسرحية هادفة، دراما الدمى الرائعة التي أعطت الطلاب نوعاً من الحس الإنساني. قمنا بالتوجه بعدها إلى قاعة كبيرة، حيث كان هناك برنامج مرح للأطفال مع المهرجين الذين أدخلوا البهجة على قلوبهم، معطين إياهم ايضا بعض المعلومات القيمة من خلال البرنامج. ثم خرجنا لاستراحة الغداء حيث تناولنا طعامنا مع الاطفال، وقمنا بالغناء والدبكة الشعبية في حلقة تشملها المحبة والابتسامة. تم بعد ذلك توزيع هدايا الميلاد على الاطفال. وقمنا بتقديم بعض التراتيل البيزنطية باسم مدرستنا سانت جورج، وقد نلنا إعجاب الموجودين.

ثم انطلقنا بمسيرة شعارها السلام إلى كنيسة المهد، حيث ولد إله السلام،وبعد ان زار الطلاب مكان الميلاد، توجهنا إلى الحافلات حاملين في قلوبنا رسالة مليئة بالحب والسلام.

 

إعداد أستاذ التربية المسيحية "جورج بنوره"