Print this page

طلاب الصف الأول في مدرسة سانت جورج-رام الله في منجرة محمد امين

افظة رام الله وذلك ضمن برنامج أعدته المربية هالة في حصة العلوم لدرس أحبتنا الصغار (أدوات النجار )للربط بين الجانب النظري والجانب العملي والعلمي التطبيقي المحسوس.
كان في استقبال طلبتنا الأحباء في المعرض كل من السيد يوسف ذياب مسؤول العاملين والسيدة عهود قنديل سكرتيرة المعرض والعديد من المشرفين والعاملين وشعر طلبتنا الأعزاء بأهميتهم وقيمتهم بهذا الإستقبال المعنوي ،رحبوا بأسرة المدرسة وقاموا بتنظيم جولة داخل المنجرة لمعرفة أدوات النجار البسيطة والأدوات الحديثة الضخمة والتسلسل في عمل الأثاث من قطعة الخشب إلى أن تصبح قطعة أثاث في المعرض وكان الأسلوب في الشرح رائعا وقريبا لمفردات أطفالنا على شكل قصة متسلسلة،حيث تعتبر هذه الرحلات التعليمية الملازمة للمنهاج ترسيخا وتوظيفا للمعلومة في ذهن الطالب وصقل لشخصيته وزيادة قاموسه المعرفي الملموس.
خلال الجولة تم إستطلاع آراء الطلبة الأحباء حيث أبدى الجميع رغبته في استمرارية مثل هذه النشاطات وتكثيفها وتحدث بعضهم عن الفائدة التي استفادوها من خلال التعرف على المعدات والأدوات والمواد التي تستخدم في المنجرة ومشاهدة كل أداة ورد ذكرها في الدرس.
في نهاية الجولة التقى الطلاب بالسيد محمد أمين صاحب المعرض حيث رحب بحرارة بالطلاب وأشاد بهم وبتصرفاتهم وانضباطهم وقدم الهدايا لهم ثم التقطت الصور التذكارية مع مدير وصاحب المعرض والعاملين فيه.
عاد طلبتنا الأعزاء إلى المدرسة بهمة ونشاط ،الشكر كل الشكر للزميلة هالة والزميل محمد على تنظيم هذه الرحلة العلمية والتي ترسخ المفاهيم العلمية والتربوية عند طلبتنا الأحباء وتساهم في رفع اسم مدرستنا مدرسة سانت جورج الثانوية في رام الله،وكذلك الشكر كل الشكر لطلبتنا الأعزاء على تصرفهم وانضباطهم والشكر كذلك لأهل طلبتنا الأحباء الذين يساهمون في تقدير هذا العمل ودعمه حرصا على مصلحة أولادهم والمدرسة ، وكذلك الشكر والتقدير لأصحاب المنجرة والمعرض والعاملين فيهما على حسن الإستقبال والشرح مما ساعد في تحقيق الغاية المرجوة من النشاط ....إلى الأمام دائما يا أسرة مدرسة سانت جورج....