Find Us On Facebook 

اليوم الدراسي الاول

مع اشراقة شمس يوم الرابع والعشرين من شهر اب  بزغت اشعاعات نورانية من تلك المنارة المتلألئة التي تتربع على ربوة من روابي هذا الوطن الحبيب وكأنها تنير دروب اولئلك الاطفال والفرسان الذين توافدوا وتقاطروا صوبها زرافات ووحدانا منشدين ومغنين ترنيمتهم هذا معهدنا وحصننا الغالي لن نسلوه مهما طالت الايام والليالي

ولسان حال كل منهم يقول هذا سر وجودي وكياني وموطن سعادتي وهنائي .

 

            أقبلت اشتكي دموع الفارق

                                                 بعدما اطفأت شموع البعاد

              صرح عليه تحية وسلام

                                                نشرت عليه جمالها الايام